صوت كل السوريين

معارك بين “قسد” وقوات النظام بريف دير الزور

جرت يوم أمس، الاثنين، اشتباكات متقطعة بين قوات النظام والميليشيات الموالية لها من طرف، وقوات سوريا الديمقراطية “قسد” من طرف آخر، على عدة محاور بريف دير الزور، تزامنت مع وصول تعزيزات من قوات النظام إلى نقاط التماس بريف دير الزور الشرقي.

وأفادت مصادر إعلامية محلية بأن المواجهات بين الطرفين تركزت في محيط بلدة خشام بريف دير الزور، دون أن تذكر حجم الأضرار الناجمة عنها.

وقالت شبكة “فرات بوست” إن غارة جوية نفذها طيران التحالف الدولي استهدفت أحد مواقع قوات النظام في محيط بلدة الصالحية عند المدخل الشمالي لمدينة دير الزور. وبثت الشبكة فيديو يؤكد تحليق طيران التحالف في سماء المنطقة، بينما ذكرت شبكات محلية أن القصف استهدف أكثر من موقع للنظام في بلدتي الصالحية ومراط.

وكانت اشتباكات مماثلة قد جرت بين الطرفين يوم الأحد بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة في منطقة المعامل وعلى أطراف بلدة الحسينية شمالي دير الزور.

في السياق ذاته، أفادت مصادر إعلامية بأن تعزيزات عسكرية جديدة من القوات الروسية، وقوات النظام والميليشيات الموالية له، وصلت إلى خطوط التماس مع “قسد” بريف دير الزور الشرقي.

يذكر أن قوات النظام والميليشيات الموالية له تحاول بين الحين والآخر التقدم والسيطرة على مواقع جديدة شرقي نهر الفرات، وكانت قد جرت عدة مواجهات مع قوات سوريا الديمقراطية التي تسيطر على تلك المواقع، ولم تنجح قوات النظام بتحقيق أي تقدم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.