صوت كل السوريين

اشتباكات بين الجيش الحر و”جيش خالد” في ريف درعا

تمكنت “فرقة الحق”، التابعة للجيش السوري الحر، أمس الاثنين، من تنفيذ عملية ضد “جيش خالد بن الوليد”، المبايع لتنظيم داعش، حملت اسم “الثأر للشهيد سامي الصفوري”.

وذكرت الفرقة، في بيان، أنها نجحت بتنفيذ كمين في ريف درعا الغربي قُتل وجرح فيه عدد من عناصر “جيش خالد”، إضافة لاغتنام كافة الأسلحة الموجودة وتدمير عدد من الأبنية التي كان يتحصن بها مقاتلو التنظيم، وتدمير مضاد من طراز 14.5 ملم، منوهة إلى تمكن عناصر القوة المهاجمة من العودة سالمين.

ويحاول مقاتلو الجيش الحر من خلال هذا التكتيك الجديد استغلال بعض المناطق القليلة الضعيفة التحصين على طول الجبهة مع التنظيم، والعمل على ضربها بهدف إيقاع أكبر قدر من الخسائر المادية والبشرية التي ستنعكس بشكل سلبي على معنويات التنظيم.

يذكر أن “جيش خالد بن الوليد” أصدر قبل أيام إصداراً مرئياً تحت اسم “الحنظل”، ظهر فيه بعض الأطفال وهم يخضعون لما يسمى “الدورات الشرعية”، ويتدربون ضمن معسكرات حربية للزج بهم في صفوف القتال الأمامية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.