صوت كل السوريين

“قسد” تطرد داعش من منطقة جديدة بريف دير الزور الشرقي

تمكنت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) من تحقيق تقدم بريف دير الزور الشرقي عبر السيطرة على قرية جديدة من سيطرة تنظيم داعش، بعد معارك عنيفة خاضتها ضد عناصر التنظيم، ترافقت مع قصف جوي من طيران التحالف الدولي على مواقع التنظيم في المنطقة.

وأفادت مصادر إعلامية مقربة من “قسد” بأن قواتهم سيطرت على بلدة البحرة الواقعة بريف دير الزور الشرقي بعد معارك عنيفة ضد عناصر تنظيم داعش، منوهة إلى أن بلدة البحرة كانت تعتبر بمثابة المخزن الرئيس لمستودعات الأسلحة التابعة للتنظيم، والمرآب لآلياته، كما كانت نقطة الانطلاق لهجماتهم العكسية في الفترة الأخيرة.

وترافقت المعارك العنيفة مع قصف جوي مكثف من طيران التحالف الدولي استهدف مواقع للتنظيم في قرية البحرة، وأسفر عن تدمير عدد من الآليات التابعة له.

واستمرت الاشتباكات في محيط بلدة البحرة لأكثر من 20 يوماً، تمكنت قوات سوريا الديمقراطية بختامها من طرد داعش من البلدة والسيطرة عليها بشكل كامل.

وألحقت “قسد” خسائر بشرية كبيرة بصفوف عناصر داعش، كما استولت على كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة، حيث أكدت القيادة الميدانية للمعركة تدمير 16 مدفع هاون، و17 سيارة مفخخة، و8 أسلحة دوشكا رشاشة، و 14 سيارة رباعية الدفع، و5 طائرات استطلاع، ومدفع نوع أوبيس، وعربتي BMB ، وراجمة صواريخ.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية أطلقت في التاسع من أيلول 2017 حملة “عاصفة الجزيرة” التي تهدف لطرد داعش من منطقة شرقي نهر الفرات بشكل كامل، وقد تمكنت من السيطرة على معظم المناطق ولم يتبق سوى بضعة قرى تحت سيطرة داعش.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.