صوت كل السوريين

الشرطة الإسبانية توقف شابة مغربية بتهمة مناصرة داعش

اعتقلت عناصر شرطة إقليم كتالونيا الإسباني شابة مغربية بتهمة العمل على الترويج للأفكار المتطرفة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال نشر محتويات تمجد الأعمال العدائية التي يتبناها تنظيم داعش الإرهابي.

وتمت عملية إيقاف المشتبه بها، البالغة من العمر 19 عاماً، داخل مقر إقامتها الواقع ببلدية ماتارو، التابعة لمدينة برشلونة في إقليم كتالونيا، وقال الأمنيون إن “الشابة تجيد استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة، إضافة إلى أنها تجري اتصالات مع عناصر التنظيمات الإرهابية خارج البلاد”.

ووفقاً لنفس الرواية الأمنية فإن الفتاة تقوم بنشاط مكثف منذ سنة 2015، عبر مختلف “المواقع والمنتديات المخصصة للترويج للفكر الجهادي”؛ الأمر الذي دفعها إلى التطرف الذاتي رغم صغر سنها، و”كانت تود السفر إلى سوريا، حيث يتواجد حبيبها المقاتل بصفوف تنظيم داعش”.

وأشارت وسائل الإعلام الاسبانية إلى أن عملية تفتيش غرفة الموقوفة تمت أمام أعين عائلتها، التي لم تكن على علم بما كانت تخطط له، موضحة أن “عناصر الشرطة الكتالونية حصلت على إذن قضائي مسبق من سانتياغو بيدراث، قاضي الغرفة الأولى بالمحكمة الوطنية الإسبانية، الذي أمر أيضاً بوضع الشابة تحت تدابير الحراسة النظرية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.