صوت كل السوريين

إلقاء القبض على عنصرين بريطانيين مسؤولين عن جرائم تعذيب وقتل رهائن

أعلن مسؤولان أميركيان، أن مقاتلين من قوات سوريا الديموقراطية أسروا بريطانيين اثنين من مسلحي تنظيم داعش معروفين بدورهما في تعذيب وقتل رهائن غربيين.

وقال مسؤول أميركي آخر إن العنصرين تم أسرهما مطلع كانون الثاني\يناير في شرق سوريا، إلا أن المسؤولين الأميركيين لم يعلموا على ما يبدو بإلقاء القبض عليهما إلا في منتصف كانون الثاني\يناير حسب موقع العربية نت.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن قوات سوريا الديموقراطية شكّت على ما يبدو بهويتيهما، فعرضتها على القوات الأميركية الخاصة، التي تأكدت من هويتيهما عبر بصمات الأصابع وإجراءات “بيوميترية” أخرى.

أما الرجلان فهما ألكسندا كوتي البالغ من العمر 34 عاماً، والشافعي الشيخ (29 عاماً)، آخر عنصرين في مجموعة بيتلز، المؤلفة من 4 أعضاء، وهم إلى جانب الاثنين المذكورين، الذباح جون أو محمد أموازي، الذي قتل بغارة للتحالف عام 2015، في حين يقبع الرابع وهو إين ديفيس في السجون التركية لتهم إرهابية.

وقد اشتهرت تلك المجموعة بهذا الاسم بسبب لكنة أعضائها البريطانية. وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” أول من أورد خبر أسر المسلحين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.