صوت كل السوريين

الثلوج تقتل 15 سورياً حاولوا الوصول إلى لبنان

لقي اللاجئون السوريون حتفهم أثناء محاولتهم العبور من سوريا إلى لبنان عند الشريط الحدودي.

أفادت وكالة “الأناضول” أن الدفاع المدني اللبناني عثر، السبت، على 3 جثث للاجئين سوريين قضوا جميعا إثر العاصفة الثلجية التي ضربت شرق لبنان في اليومين الماضيين، وارتفع بذلك عدد ضحايا البرد منذ الجمعة إلى 15 لاجئا بينهم 3 أطفال.

ولقي اللاجئون السوريون حتفهم أثناء محاولتهم العبور من سوريا إلى لبنان عند الشريط الحدودي.

من جهتها، أفادت صحف لبنانية بأن القوى الأمنية واجهت صعوبة في تحديد هوية أصحاب الجثث، وذلك لأن بعضها لم يكن يحمل بطاقات شخصية.

كما ذكرت الصحيفة أن الجيش اللبناني عثر خلال البحث على أكثر من 70 شخصاً كانوا تائهين في جرود المناطق الحدودية بين البلدين.

ورجح مصدر أمني أن يكون هناك مزيد من الجثث، إذ “لم تستطع فرق الدفاع المدني ورجال الأمن والجيش الوصول إلى كامل المنطقة”.

ومن المعروف أنه منذ تشديد السلطات اللبنانية إجراءات الدخول إلى لبنان منذ نحو عامين، اضطرت العشرات من العوائل الهاربة من سوريا للاستعانة بعصابات التهريب، حيث يقدر  عدد اللاجئين بنحو 200 عائلة يوميا يدخلون البلاد بطرق غير شرعية.

وتتقاضى عصابات التهريب هذه ما يقارب الـ300 دولار أميركي للشخص الواحد، وتنشط هذه العصابات عند ضفتي الحدود، وذلك بحسب الروايات المحلية في بلدات عنجر ومجدل عنجر والصويري اللبنانية.

وتلجأ عصابات التهريب إلى طرق وعرة بعيدة عن أعين السلطات المحلية، والتي غالباً ما تكون مزروعة بالألغام ومخلفات معارك دارت في المنطقة الحدودية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.