صوت كل السوريين

الفاينانشال تايمز: ما هو مستقبل الرقة بعد هزيمة داعش؟

نشرت صحيفة الفاينانشال تايمز موضوعاً حول وضع الرقة بعد هزيمة تنظيم داعش في المدينة رأت فيه أن هناك ضرورة لتتّحد القوى ذات المصالح المتناقضة في المدينة، أتراكاً وإيرانيين وأميركيين وسعوديين وروساً، من أجل ضرب ما تبقى من فلول تنظيم داعش للحيلولة دون إعادة تنظيم صفوفها.

وحذرت الصحيفة من معركة ترى أن الولايات المتحدة ليست مجهزة لها، وهي صراع القوى المختلفة على المساحات المحرَّرة.

وأشارت الصحيفة إلى تعقيد التحالفات على الساحة السورية، فالرئيس التركي رجب طيب أردوغان هو رئيس دولة عضو في حلف شمال الأطلسي (ناتو) ويفترض أن يكون حليفاً للولايات المتحدة بناء على هذا الأساس، لكنه قبل فترة قصيرة زار العاصمة الإيرانية طهران لا واشنطن.

أما الحليف الآخر للولايات المتحدة، وهم أكراد سوريا، الذين لعبوا دوراً مهماً في تحرير الرقة، هم أعداء تركيا.

وحين وجدت الولايات المتحدة نفسها عالقة بين مصالح متضادة لم تلتزم مع أي من الأطراف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.