صوت كل السوريين

المتحدث باسم التحالف يتوقع أن يقاتل داعش في الرقة “حتى الموت”

قتل عدد من عناصر تنظيم داعش خلال اشتباكات جرت أمس، الأربعاء، مع قوات سوريا الديمقراطية (قسد) داخل مدينة الرقة.

وقالت مصادر إعلامية محلية إن اشتباكات عنيفة جرت بين الطرفين مساء أمس، الأربعاء، في محيط حيي البريد والنهضة، قتل وجرح خلالها عدد من عناصر تنظيم داعش.

كذلك قالت ذات المصادر إن اشتباكات دارت بين الطرفين في حي النهضة ومحيط المشفى الوطني وحديقة هارون الرشيد، أسفرت عن سقوط قتلى في صفوف داعش، بالإضافة لمقتل مقاتل من “قسد” وجرح آخرين.

من ناحية أخرى، نفت قوات سوريا الديمقراطية توصلها إلى اتفاق مع تنظيم داعش يقضي بخروج مسلحي التنظيم من مدينة الرقة.

وأفاد المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية بأن هناك وساطة من قبل شيوخ ووجهاء العشائر بالتنسيق من المجلس المدني للرقة لإجلاء المدنيين العالقين داخل الرقة، دون التوصل إلى اتفاق.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أشار إلى وجود مفاوضات بين تنظيم داعش وقوات سوريا الديمقراطية حول إخراج من تبقى من عناصر التنظيم في مركز مدينة الرقة إلى ريف دير الزور الشرقي.

وفي السياق، قال الكولونيل ريان ديلون، المتحدث باسم التحالف الدولي، أمس الأربعاء، إن من المتوقع أن يدافع مقاتلو تنظيم داعش عن مدينة الرقة “حتى الموت”، لكنه أوضح أن بعض عناصر التنظيم المحليين استسلموا في الفترة الأخيرة.

وأشار ديلون إلى أنه يعتقد أن ما يصل إلى 400 عنصر من داعش لا يزالون في قطاع صغير من الرقة تحاصره قوات سوريا الديمقراطية. وتابع: “نتوقع أن يحارب المقاتلون الأجانب بتنظيم داعش حتى النهاية، لكننا شهدنا خلال الشهر الماضي استسلام من أربعة إلى خمسة من مقاتلي داعش، في المتوسط كل أسبوع وبينهم أمراء في الرقة”.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد قالت، الأحد الماضي، إنها تتوقع إعلان السيطرة على الرقة خلال أيام.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.