صوت كل السوريين

معارك عنيفة على الضفاف الشرقية لنهر الفرات

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن اشتباكات عنيفة تدور حالياً بين قوات النظام وتنظيم داعش على محاور واقعة قبالة مدينة دير الزور على الضفاف الشرقية لنهر الفرات، وسط تقدم لقوات النظام وتمكنها من تحقيق تقدم جديد في المنطقة وتوسيع رقعة سيطرتها على الضفاف الشرقية للنهر المقابلة للمدينة ولمطارها العسكري، في محاولة منها لفرض سيطرتها على كامل الضفة الشرقية المقابلة للمدينة.

وأشار المرصد إلى أن المعارك تترافق مع قصف عنيف من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية لها، بالإضافة لتنفيذ الطيران الحربي غارات جوية مكثفة على محاور الاشتباك.

في السياق ذاته، تمكنت قوات النظام من السيطرة على أجزاء من طريق دير الزور – البصيرة الواقع على الضفاف الشرقية لنهر الفرات، وأتاح لها هذا التقدم استكمال الطوق ومحاصرة تنظيم داعش بمدينة دير الزور بشكل كامل، بالإضافة لمحاصرته في قرية الحسينية وما تبقى له من مناطق على الضفاف الشرقية قبالة مدينة دير الزور، حيث بات التنظيم محاصراً بالمنطقة من قبل قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية.

وكان المرصد السوري قد قال يوم أمس إن قوات النظام، وعلى الرغم من التعزيزات الكبيرة التي استقدمتها إلى المنطقة، تلقت خلال الأيام الماضية خسارات كبيرة، وفقدت عدداً من مواقعها، حيث تمكن تنظيم داعش من إخراجها من مدينة الميادين بعد أن سيطرت على مواقع بداخلها لعدة أيام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.