صوت كل السوريين

محادثات لإخراج المدنيين المحاصرين في الرقة

قالت حملة “الرقة تذبح بصمت” إن اشتباكات عنيفة جرت مساء أمس، الثلاثاء، بين تنظيم داعش وقوات سوريا الديمقراطية “قسد”، في محيط الأحياء المتبقية تحت سيطرة التنظيم داخل مدينة الرقة، وسط تحليق لطائرات التحالف الدولي في سماء المدينة.

في الأثناء، أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، مساء أمس الثلاثاء، أن مسؤولين محليين وشيوخ عشائر بدؤوا محادثات لتأمين ممرات آمنة لخروج المدنيين من أجزاء في الرقة يسيطر عليها تنظيم داعش.

وأوضح التحالف في بيانه أن شيوخ عشائر محليين من مجلس الرقة المدني يقودون المحادثات لتحديد أفضل الطرق لتمكين المدنيين من مغادرة المدينة، لكنه لم يفصح عن الجهة التي يتحاورون معها.

وقال مدير العمليات في التحالف، جوناثان براغا، في البيان، إن مسؤولية التحالف تكمن في القضاء على التنظيم مع الحفاظ على أرواح المدنيين إلى أقصى حد ممكن، مضيفاً أنه لا يزال هناك الكثير من القتال الشاق في المدينة.

وكانت العديد من التحذيرات الأممية أطلقت في الآونة الأخيرة لمصير الآلاف من المدنيين العالقين في بعض مناطق داعش في الرقة، والذين لا يجرؤون على الفرار خوفاً من التنظيم الذي هدد بتصفيتهم.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) في وقت سابق إن القتال ضد داعش في الرقة قد دخل مراحله الأخيرة، في وقت باتت “قسد” تسيطر فيه على نحو 90% من مساحة المدينة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.